Nora. Alahmad
Home Theme Archive Random Ask RSS
About:
. . . .TEXT TEXT TEXT

Following:


Stuffs I Like:
See more stuff I like

ladyasma:

(وما كان ربك نسيّا) هذه الآية وحدها كفيلة بإنتشالنا عمّا يؤرّقنا، فكرة أن الله يتولّى جميع أمورك تُزهر بالقلب ربيعا.* - مقتبس

ladyasma:

(وما كان ربك نسيّا) هذه الآية وحدها كفيلة بإنتشالنا عمّا يؤرّقنا، فكرة أن الله يتولّى جميع أمورك تُزهر بالقلب ربيعا.* - مقتبس

Posted on April/18/2014 with 189 notes


ha6l:

ertewa:

لا تؤذيني في عائشة ! ❤️ معاني الحب كلها اجتمعت في هذه العبارة.. عندما نحب أحدا لا يسرنا بل يؤلمنا ويحرقنا سماع المذمة والإنتقاص فيه! نحن نراه في عين المحبة كاملا وجميلا.. والذي ينهش في هذه النظرة يؤلمنا.. ويؤذينا..! اللهم صل وسلم على أطهر وأحن الخلق 💔 #كتاب_صحيح_البخاري من صفحة فرح


للمرة الثانية ..ريبوست

ha6l:

ertewa:

لا تؤذيني في عائشة ! ❤️
معاني الحب كلها اجتمعت في هذه العبارة.. عندما نحب أحدا لا يسرنا بل يؤلمنا ويحرقنا سماع المذمة والإنتقاص فيه! نحن نراه في عين المحبة كاملا وجميلا.. والذي ينهش في هذه النظرة يؤلمنا.. ويؤذينا..!
اللهم صل وسلم على أطهر وأحن الخلق 💔
#كتاب_صحيح_البخاري
من صفحة فرح

للمرة الثانية ..ريبوست

Posted on April/18/2014 with 330 notes


3mq:

حنين حنين ~

3mq:

حنين حنين ~

Posted on April/18/2014 with 75 notes



Posted on April/18/2014 with 536 notes



Posted on April/18/2014 with 3,711 notes


al-3amry:

أعظم فلسفة للصلاة من وحي الرافعي الملهم

al-3amry:

أعظم فلسفة للصلاة من وحي الرافعي الملهم

Posted on April/18/2014 with 467 notes



Posted on April/18/2014 with 1,241 notes



Posted on April/18/2014 with 1,840 notes


sky-hala:


رغم أن هذه الحياة قصيرة و جبلت على كبد ، لكن ثمة من يعشيها بإمتدادٍ أطول .. بهناءٍ أكثر ..
بطمأنينة طويـلة حينما يسُكن “القرآن قلبه” يدرك تماماً “ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى” 
يتلمس ربيعهُ الغض بين يديه و يحس بميلاد قلبه شيئاً فشيئاً 
“وكذلك أوحينا إليك روحاً من أمرنا” 
“هو روح يحيي قلب العبد” * 
و يدفق إليه الحياة .. الحياة الأجمل مما مضى  .
صديقي .. 
الآمال المعلقة بالله لاتخيب ، إنها تزهر من حيث لا نشعر .. 
القلوب التي تسير الله ، لا تنكسر ومحال أن تنزف على قارعة الطرقات حزنا و هما .. 
لا .. ليست هذه قلوب السائرين إلى الله ، ولا يتخذ الحزن متسعاً طويلاً في أيامهم ..
 فاحزانهم قوة تدفعهم للأعلى 
و إبتلائتهم ترفعهم .. لسماء ثامنة 
و أفقٍ حالم بالرضا .. و السُكون 
و الطمأنينة بالله . 
يا صديقي ، الدرب الذي يشقيك و يتعبك دون سبيل الله ، فاهجره ، و يمم قبلة الله و ردد “لبيك إن العيش عيش الآخرة”بملء فؤادك ، و لاتمسك حسرة على أي شيء تركته لله ، و إبتغاء مرضاته و لأجل الا يتلفت قلبك لغيره .. 
فالله أولاً دائماً .. و رضاه فوق كل رضا 
وحُبه أكبر من كل حب ، و الشوق إليه .. أسبقُ من كل شوق
من إستقام قلبه لله .. إستقامت له كل تعرجات حياته
إن حب الله ، و الحياة إليه .. هي الحياة الحقة ، و حلاوة العيش و طمأنينة النفس و راحة البال و السعادة التي لا تغيبها مراراتُ الحياة .
طالما تمنينا .. و أعطانا المنى بجزالة 
طالما دعونا ..فآتنا مطالبنا 
طالما ضاقت بنا ثم ما إن لذنا به و قلنا “ياااااااااارب” 
حتى هطلت غيوثه عذبةً ، بسخاء الرب و لطف “اللطيف” ورحماته الخفيّة 
كل شيء حولك ينبئ عن لطفه و جميل إحسانه و قُربه منك دائماً و على كل حال .
“قريب” منك إن سألته ، ستجدهُ  أدنى إليك من نبضات قلبك .. 
و إن ذكرته في نفسك .. ذكرك .. و هو غني عنك و عن كل البشر ..
لله أي طمأنينةٍ يزهر بها القلب المطمئن بالله؟
أي حلاوةٍ يتذوقها قلب المشتاق لله ؟ 
أي حبٍ يحيلُ موات القلوب جنات تجري من تحتها أنهار الرضا والراحة والسعادة مثل حُب الله؟ 
يالله إن حُبه مبهر .. رقيق كهدير الجداول العذبة في البساتين الريفية 
إن حُبه حياة بفصولٍ أجمل ، و معانٍ أعمق و ضياءٍ أسمى .. و أصدق 
إن حُبه أشبه بالضياء الذي يمر بك ولا تشعر و لكنهُ ضياء يسكن فيّك إن أحببت الله بصدق .. طوال عمرك
ضياء لا يمحوه الليل ولا تخفيهِ أسراب السحب المتراكمة ضياء يتوسط سماء قلبك برحابة فيجعلها أوسع و أسمى و يجعلها سقفٌ مبارك .. تنبت تحتهُ كل الأشياء الطيبة و الجميلة 
حُب الله يجعلك تحب قلبك .. وتعود إليه بعد غياب 
تحب قلبك بعدما يحب الله و يقدم حبهُ على كل شيء
لأن قلبك لم يعد قلبك .. هو (قلب لله) فصار قلباً جميلاً واسعاً رحباً .. لا يقتص الحزن أغصان إيمانه ولا تضيق المتاعب .. إتساع إبتسامته الملأى بالحياة () 
صديقي .. 
إن عند الله معاد للطائعين المتقين تذوب لله أفئدة المؤمنين لهفاً :” إن عند الله مواعيدٌ لهم ليرونهُ ، و يبصرونه كل صبح و عشيةٍ :” 
مواعيدٌ حقة  لا يطولها التأخير 
تشتاقها قلوب المتعلقين بالله كثيراً 
و تهفو لها أفئدة المؤمنين شوقاً :” 
لنزرع على ضفافها الأمنيّات و نضعها نصب أعيينا و قلوبنا و دروبنا :” 
صديقي : قد قيل منذ زمن .. ما تحب أن تراه فيك .. إزرعهُ في الآخرين .. 
ماتحب أن تكونه .. حبب إليه العابرين وستجدك تقصد ذلك الطريق و تُحبه 
أتمنى أن يحبني الله .. و يحبك 
ويزرع في قلوبنا حُبه .. فلا نبأس بعد ذلك أبدا  
و أُحبك .. لله كثيرا 

sky-hala:


رغم أن هذه الحياة قصيرة و جبلت على كبد ، لكن ثمة من يعشيها بإمتدادٍ أطول .. بهناءٍ أكثر ..
بطمأنينة طويـلة حينما يسُكن “القرآن قلبه” يدرك تماماً “ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى”
يتلمس ربيعهُ الغض بين يديه و يحس بميلاد قلبه شيئاً فشيئاً
“وكذلك أوحينا إليك روحاً من أمرنا”
“هو روح يحيي قلب العبد” *
و يدفق إليه الحياة .. الحياة الأجمل مما مضى  .
صديقي ..
الآمال المعلقة بالله لاتخيب ، إنها تزهر من حيث لا نشعر ..
القلوب التي تسير الله ، لا تنكسر ومحال أن تنزف على قارعة الطرقات حزنا و هما ..
لا .. ليست هذه قلوب السائرين إلى الله ، ولا يتخذ الحزن متسعاً طويلاً في أيامهم ..
فاحزانهم قوة تدفعهم للأعلى
و إبتلائتهم ترفعهم .. لسماء ثامنة
و أفقٍ حالم بالرضا .. و السُكون
و الطمأنينة بالله .
يا صديقي ، الدرب الذي يشقيك و يتعبك دون سبيل الله ، فاهجره ، و يمم قبلة الله و ردد “لبيك إن العيش عيش الآخرة”بملء فؤادك ، و لاتمسك حسرة على أي شيء تركته لله ، و إبتغاء مرضاته و لأجل الا يتلفت قلبك لغيره ..
فالله أولاً دائماً .. و رضاه فوق كل رضا
وحُبه أكبر من كل حب ، و الشوق إليه .. أسبقُ من كل شوق
من إستقام قلبه لله .. إستقامت له كل تعرجات حياته
إن حب الله ، و الحياة إليه .. هي الحياة الحقة ، و حلاوة العيش و طمأنينة النفس و راحة البال و السعادة التي لا تغيبها مراراتُ الحياة .
طالما تمنينا .. و أعطانا المنى بجزالة
طالما دعونا ..فآتنا مطالبنا
طالما ضاقت بنا ثم ما إن لذنا به و قلنا “ياااااااااارب”
حتى هطلت غيوثه عذبةً ، بسخاء الرب و لطف “اللطيف” ورحماته الخفيّة
كل شيء حولك ينبئ عن لطفه و جميل إحسانه و قُربه منك دائماً و على كل حال .
“قريب” منك إن سألته ، ستجدهُ  أدنى إليك من نبضات قلبك ..
و إن ذكرته في نفسك .. ذكرك .. و هو غني عنك و عن كل البشر ..

لله أي طمأنينةٍ يزهر بها القلب المطمئن بالله؟
أي حلاوةٍ يتذوقها قلب المشتاق لله ؟
أي حبٍ يحيلُ موات القلوب جنات تجري من تحتها أنهار الرضا والراحة والسعادة مثل حُب الله؟
يالله إن حُبه مبهر .. رقيق كهدير الجداول العذبة في البساتين الريفية
إن حُبه حياة بفصولٍ أجمل ، و معانٍ أعمق و ضياءٍ أسمى .. و أصدق
إن حُبه أشبه بالضياء الذي يمر بك ولا تشعر و لكنهُ ضياء يسكن فيّك إن أحببت الله بصدق .. طوال عمرك
ضياء لا يمحوه الليل ولا تخفيهِ أسراب السحب المتراكمة ضياء يتوسط سماء قلبك برحابة فيجعلها أوسع و أسمى و يجعلها سقفٌ مبارك .. تنبت تحتهُ كل الأشياء الطيبة و الجميلة
حُب الله يجعلك تحب قلبك .. وتعود إليه بعد غياب
تحب قلبك بعدما يحب الله و يقدم حبهُ على كل شيء
لأن قلبك لم يعد قلبك .. هو (قلب لله) فصار قلباً جميلاً واسعاً رحباً .. لا يقتص الحزن أغصان إيمانه ولا تضيق المتاعب .. إتساع إبتسامته الملأى بالحياة ()

صديقي ..
إن عند الله معاد للطائعين المتقين تذوب لله أفئدة المؤمنين لهفاً :” إن عند الله مواعيدٌ لهم ليرونهُ ، و يبصرونه كل صبح و عشيةٍ :”
مواعيدٌ حقة  لا يطولها التأخير
تشتاقها قلوب المتعلقين بالله كثيراً
و تهفو لها أفئدة المؤمنين شوقاً :”
لنزرع على ضفافها الأمنيّات و نضعها نصب أعيينا و قلوبنا و دروبنا :”

صديقي : قد قيل منذ زمن .. ما تحب أن تراه فيك .. إزرعهُ في الآخرين ..
ماتحب أن تكونه .. حبب إليه العابرين وستجدك تقصد ذلك الطريق و تُحبه
أتمنى أن يحبني الله .. و يحبك
ويزرع في قلوبنا حُبه .. فلا نبأس بعد ذلك أبدا 
و أُحبك .. لله كثيرا 

Posted on April/18/2014 with 32 notes

“إذا ما قال لي ربي أما استحييت تعصيني ..؟
وتُـخفي الذنبَ عن خلقيَ وبالعصيانِ تأتيني
فكيف أجيبُ يا ويحي ومن ذا سوف يحميني؟
أسُلي النفس بالآمالِ من حينٍ الى حينِ ..
وأنسى ما وراءُ الموت ماذا سوف تكفيني
كأني قد ضّمنتُ العيش ليس الموت يكفيني
وجائت سكرة الموتُ الشديدة من سيحميني؟؟
نظرتُ الى الوُجوهِ أليـس منُهم سيفديني؟
سأسأل ما الذي قدمت في دنياي ينجيني
فكيف إجابتي من بعد ما فرطت في ديني
ويا ويحي ألـم أسمع كلام الله يدعوني؟؟
ألم أسمع بما قد جاء في قافٍ و يس ،
ألـم أسمع مُنادي الموت يدعوني يناديني
فيا ربـّاه عبدُ تائبُ من ذا سيؤويني ؟
سوى رب غفور واسعُ للحقِ يهدييني
أتيتُ إليكَ فارحمني وثقــّـل في موازيني
وخفَفَ في جزائي أنتَ أرجـى من يجازيني ..”

(via madeina1)

Posted on April/18/2014 with 35 notes



Posted on April/17/2014 with 1,015 notes

“ذلك الشيء الذى قد يعنى لك الحياة بأكملها ، قد لا يمثل لى انا أى شئ ، فلا يوجد شئ مهم بذاته ، وانما نحن من نعطى للأشياء تلك الأهمية !”

(via mrmr87)

Posted on April/17/2014 with 40 notes




Posted on April/17/2014 with 5,126 notes



Posted on April/17/2014 with 221 notes